أنت هنا

القنصلية العامة للمملكة المغربية بانواذيبو تخلد الذكرى 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

احتضن مبنى القنصلية العامة للمملكة بانواذيبو صباح اليوم الجمعة الموافق 11/01/2019 حفلا بمناسبة تخليد الذكرى 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال تحت الإشراف المباشر للقنصل العام للملكة المغربية بانواذيبو سعادة محمد سعدوي وبحضور طاقم القنصلية والجالية المغرية المقيمة بالعاصمة الاقتصادية انواذيبو والمدعوون .

وقد ألقى سعادة القنصل العام خطابا بهذه المناسبة أكد فيه أن الشعب المغربي يخلد اليوم الجمعة الموافق 11/01/2019 الذكرى الخامسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال وفي طليعته أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، هذه الوثيقة التي تشكل محطة تاريخية متميزة وحاسمة في مسار الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية ودفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية .

ومما لاشك فيه أن هذا الحدث التاريخي البارز يحمل من المعاني والدلالات العميقة مايجب استحضاره لتسليط الضوء على نقطة التحول النوعي في النضال من أجل الاستقلال التي سطرها العرش والشعب في ظرفية خاصة كان يجتازها العال بأسره آنذاك والمتمثلة في الحرب العالمية الثانية وقد تعامل معها المغاربة بكل رزانة وبعد نظر.

وقد تضمنت وثيقة المطالبة بالستقلال جملة من المطالب السياسية والمهام النضالية المتعلقة بالسياسة العامة والمتمثلة في استغلال المغرب تحت قيادة ملك البلاد الشرعي سيد محمد بن يوسف ، وتضمنت كذلك المطالب الرعاية الملكية لحركة افصلاح وإحداث نظام سياسي شورى .

وابرز سعادة القنصل العام الخطوات الكبيرة والإنجازات التي تحققت في كافة الميادين منذ الاستقلال وخاصة في عهد جلالة الملك محمد السادس .

ودابت القنصلية العامة للملكة المغربية بانواذيبو على مواكبة كل الأحداث الوطنية، كما يحرص سعادة القنصل العام للمملكة المغربية بانواذيبو محمد سعدوي على العمل الدؤوب لتوطيد العلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين الموريتاني والمغربي .

القسم: 
بقية الصور: