التواصليات يخلدن عيد المرأة بالحديث عن ريادتهن للتغيير

أربعاء, 03/20/2019 - 19:44

تحت عنوان ” المرأة التواصلية رائدة التغيير ” نظمت منظمة نساء الإصلاح التابعة لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ” تواصل” نشاط مساء اليوم الثلاثاء 19 مارس 2019 بمركز المعرفة للجميع في نواذيبو.

رئيسة المنظمة آمنة بنت مسعود استعرضت أمام الحضور دور المرأة التواصلية التي أكدت أنها شقت طريقها في الحزب بكل ثقة مستعينة بإرادتها ومتسلحة بنهج حزبها القائم على التشاور والكفاءة بعيدا عن الإقصاء النوعي.

وقدمت بنت مسعود أمثلة لدور المرأة التواصلية في البرلمان ووقوفها ضد قانون النوع وضد فساد الحكومة.

ووجهت رسائل للمطالبة بتعليم المرأة وتوفير الظروف الصحية اللازمة ومزيدا من الإشراك للمرأة الموريتانية في الحياة السياسية.

بدورها عائشة بنت انويكظ نائبة رئيس شورى تواصل في نواذيبو فأكدت أن شهر مارس كله عيد للنساء معرجة على الدور الذي تلعبه المرأة في شتى المجالات إلى جانب الرجل.

أما عاتكة بنت أحمدو سالم فقدمت عرضا عن المرأة الموريتانية في ستينية الإستقلال ووقاعها الإجتماعي والإقتصادي والسياسي حيث تلعب المرأة دورا مهما إلا أنها مع ميلاد الدولة إصدمت بواقع جديد بعيدا عن واقع البداوة هذا الواقع تقول بنت أحمدو سالم إنعكس على المرأة .

واستطردت نموذجا من النساء اللاتي ولجن عالم السياسة والتعيين ابتداء من منتصف السبعينات حيث تم تعيين عائشتا كان أول وزيرة في الحكومات الموريتانية مرورا بخطاب الرئيس معاوية ولد سيد أحمد الطائع يوم 5 مارس 1985 نمدينة النعمة والذي أعطى دفعا جديدا للمرأة الموريتانية وبدأت تلج الوظائف مقدمة أمثلة بالمرحومة خديجة بنت أحمد ومريم بنت أحمد عيشة والسنية بنت سيد هيبه وغيرهن وصولا لسنة 2006 وقانون الكوتا النسوية وظهور نساء كن أيقونة البرلمان بطرحهن وجراأتهن كالمعلومة بنت بلال وخاديجاتا مالك جالو …

وأضافت بنت أحمدو سالم أن نسبة الطلاق وصلت 35% سنة 2018 كما شهر نوفمبر من نفس عرف 25 حالة إغتصاب للنساء فيما أكد أن 44% من الأطفال يعيشون مع النساء بسبب الطلاق في حين تصل نسبة البطالة في النساء الخريجات 34% أما نسبة الموظفات فتصل 30% .

وعن نسبة الفقر بين النساء قالت عاتكة بنت أحمدو سالم إنها تصل 60% في المدت و 70% في الريف.

وفي ختام عرضها أوصت بضرورة التعليم والعمل والإصلاح وعن شروط النهوض قالت إنها تقوم وفقا لضوابط الشرع والولاء للوطن والإصلاح.

أما المنسق الجهوي للحزب محمد المامي ولد أعبيدي فتحدث عن دور نساء تواصل فيما وصل إليه الآن من نجاحات والتي ترجع الى مساحة الحرية في النقاش والتشاور التي تقوم عليها فلسفة الحزب.

وعن دعم الحزب للمرشح للرئاسيات سيد محمد ولد بوبكر قال ولد أعبيدي إن ذلك تم بعد مشاورات بين جميع قواعد الحزب في الوطن وهم من قرر ذلك وأضاف أن الحزب بعث لهم اليوم تعميما لشرح هذا الموقف.

حديث المنسق الجهوي أكده نائب رئيس المجلس الجهوي وعضو الحزب الشيخ الكبير ولد بوسيف الذي قال إنهم ماضون في دعم هذا القرار.

القسم: