أنت هنا

رسالة من أئمة انواذيبو إلى المرشح محمد ولد الغزواني

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

مطالب الأئمة والعلماء وشيوخ المحاظر والقائمين على الشأن الإسلامي بمدينة انواذيبو والمؤيدين للمرشح السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني :

السيد المرشح بعد مايليق بمعاليكم من التحية والتقدير أتقدم إليكم باسمي رئيسا للاتحاد الوطني للأئمة والأمين العام لرابطة علماء موريتانيا بمدينة انواذيبو بأحر التمنيات لكم لكم بالنجاح والتوفيق لكل ما فيه مصلحة العباد والبلاد ونتقدم إليكم بهذه المطالب:

أولا: تطبيق الشريعة الاسلامية قال تعالى((ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب))

ثانيا: زيادة عدد المستفيدين من الأئمة سنويا على المستوى الوطني كل سنة حتى يتم توظيفهم جميعا وكذلك الأخذ بعين الاعتبار رواتب معتبرة للمؤذنين وكذلك شيوخ المحاظر برواتب توازي رواتب الأئمة وليكون الأمر واضحا وشفافا يجب أن يكون هناك اختبار كاختبار المعلمين لجميع من يدخل سلك الدولة لحق الحق ويخرج من ليس أهلا لهذا المقام

ثالثا: سيدي الرئيس بإذن الله تعالى لقد كان الأئمة في هذه المدينة على مدى عشؤين سنة يستفيدون من بعض المؤسسات التابعة للدولة بمعونات سنوية قليلة في محتواها ولكنها كثيرة في معناها ولقد توقفت هذه المعونات نهائيا وهذه المؤسسات لم يبقى في مساعدتها للأئمة سوى شركة اسنيم الوطنية وخيريتها التي تساعد الأئمة بالافطار في كل سنة وبصفة شفافة ونزيهة .

وأول هذه المؤسسات التي توقف دعمها للأئمة وشيوخ المحاظر الشركة الوطنية للأسماك (smcp)

وشركة ميناء انواذيبو المستقل وبلدية انواذيبو التي كانت تدعم الأئمة سنويا بعشرة ملايين أوقية وقد توقفت نهائيا منذ سنوات وزعم العمدة السابق أن صلاحياتهم أصبحت عند المنطقة الحرة والمنطقة الحرة بدورها لم تدفع للأئمة ولاشيوخ المحاظر ولا المؤذنين أوقية واحدة وقد أرسلنا إليهم رسالة لم نجد أي رد عليها او اهتمام وعليه نرجو منكم أن تولوا اهتماما للأئمة وشيوخ المحاظر والمؤذنين ونرجو كذلك من المنطقة الحرة ورئيسها الجديد التعاون مع المكتب الجهوي لرابطة علماء موريتانيا والاتحاد الوطني للأئمة بنواذيبو والمساعدة في تشريع المساجد وتسهيل الإجراءات المتعلقة بذلك ونرجو من الرئيس تشريفنا بلقائه بعد تسلمه للسلطة من أجل توضيح المشاكل المتعلقة بالأئمة في مدينة انواذيبو.

وفي الختام تقبلوا فائق التقدير والاحترام

عن الأئمة محمد الإمام بن عبد الباقي

إمام جامع الرضوان ورئيس الاتحاد الوطني للأئمة والأمين العام لرابطة علماء موريتانيا بمدينة انواذيبو

القسم: 
بقية الصور: