أنت هنا

مصانع دقيق السمك تتوصل لإتفاق لبدء نشاطها من جديد

تم يوم الأحد 25 أغشت 2019 توقيع اتفاق بين اتحادية مصانع دقيق وزيت السمك من جهة وخفر السواحل الموريتانية المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد من جهة أخرى يضع حدا لأزمة  عمل مصانع دقيق وزيت السمك في نواذيبو والتي ألقت بظلالها على المدينة التي تعاني من أزمة إقتصادية خانقة وخصوصا في مجال الصيد البحري .

وجاء الاتفاق بعد إجتماع بمكاتب خفر السواحل في نواذيبو خصص لأنشطة سفن الصيد السطحي والشاطئي وخصوصا استعمال هذا السفن لشباك صيد يمكن من إصطياد عدة انواع من السمك  ومن أجل تحديد نوعية من شباك الصيد متفق عليها.

وحسب وثيقة  الإتفاق فقد تم الاتفاق على استعمال شباك بعقد 28 مم لفترة تجريبية لمدة 6 أشهر.

و طيلة هذه الفترة تقوم فرق من المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد وخفر السواحل برقابة مشددة على عمليات الصيد الشاطئي بمختلف انواعها مما يمكنها من تقديم مشورة علمية حول استخدام هذا النوع من الشباك والنشاط المرافق بصورة عامة .

وحسب وثيقة الاتفاق فقد تم إتخاذ إجراءات ضرورية للحد من تأثير هذا النوع الجديد من شباك الصيد  من أجل المحافظة على المناطق  الشاطئية الحساسة.

وفي هذا الإطار تم إقتراح إبعاد أنشطة هذا النوع من السفن  لما وراء عمق 10 متر وذلك على النحو التالي :

شمال رأس تيميريس حتى غرب المناطق المحاذية للنقاط التالية :

20°46.30N   17°03.00W

19°52.00N  17°03.00W

19°35.00N   16°51.00W

19°19.00N  16°45.00W

19°19.00N  16°37.00W

جنوب 19°19.12N حتى 17°50.00N غرب خط 6 ميل انطلاقا من النقطة الرئيسية .

القسم: