أنت هنا

متى يرفع وزير الداخلية ظلمه عن بلدية نواذيبو وعن عمدتها

تتساءل ساكنة مدينة نواذيبو عن الاسباب التي جعلت وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبدالله يصر على الاستمرار على  مواصلة ظلمه لبلدية نواذيبو ولعمدتها المهندس محمد ولد معطل باعتباره المسؤول الأول عن البلديات حيث ذكرت مصادر ان البلدية تعيش ظروفا صعبة جعلتها عاجزة عن تقديم ابسط الخدمات لساكنة العاصمة الاقتصادية نواذيبو بل تجاوز ذالك الى توقف العمل في كافة المصالح التابعة لبلدية نواذيبو بسبب انعدام الإمكانيات من جهة والحصار الجائر الذي يفرضه وزير الاقتصاد والمالية السيد المخطار ولد اجاي على بلدية نواذيبو وكانها اصبحت مرفقا من مرافق وزارة الاقتصاد والمالية وبمباركة من وزارة الداخلية واللامركزية حيث طالبت الساكنة بضرورة رفع هذا الظلم عن بلدية نواذيبو في اسرع وقت ممكن وكذالك رفع الظلم عن عمدتها المهندس محمد ولد معطل الذي مازال وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبدالله يرفض عودته لمزاولة اعماله منذ اطلاق سراحه والذي مر عليه حتى الان 4 اشهر خاصة وانه لم تتم ادانته من طرف العدالة بخصوص الاتهامات التي تم اعتقاله على أساسها بعد تقرير أعدته المتفشية العامة للدولة حيث ذكر بعض المختصين في القانون ان وزير الداخلية واللامركزية ملزم باتخاذ قرار واضح ونهائي حول وضعية عمدة بلدية نواذيبو المهندس محمد ولد معطل اما بعزله من منصبه اذا كان القانون ينص على ذالك او بعودته الى عمله كعمدة مركزي منتخب من طرف الشعب وليس معينا من وزارة الداخلية واللامركزية وستكون الايام القليلة القادمة كافية لمعرفة الحقيقة حول هذا الموضوع الهام والذي يتعلق باهم بلديات الوطن وبلدية نواذيبو العاصمة الاقتصادية .  

تجدر الاشارة ان المجلس البلدي بنواذيبو لن يمكن من الاجتماع للمصادقة على ميزانية 2017 بسبب هذه العراقيل رغم مرور اسبوع من شهر يناير لسنة 2017

تحرير وتصوير نواذيبو نيوز   

القسم: 
بقية الصور: